أدباء وكتّابأعلام وشخصيات

أنيس سلّوم

نائب رئيس مجمع اللغة العربية بدمشق (1923-1931).

أنيس سلّوم
أنيس سلّوم

أنيس سلّوم (1862- 1 كانون الأول 1931)، أديب وواعظ وأحد مؤسسي مجمع اللغة العربية بدمشق.

البداية

ولِد أنيس سلّوم في مدينة حمص وسط البلاد وعاش طفولته في حماة حيث كان والده واعظ الكنيسة الإنجيلية هناك. دَرَس في مدرسة غُبيّة في جبل لبنان وعند تخرجه سنة 1866، عاد إلى حماة  للعمل في التدريس وتعلّم اللغة الإنكليزية، بهدف الالتحاق بالكلية السورية البروتستانتية، والتي أصبحت بعد سنوات تُعرف بجامعة بيروت الأميركية. ولكنّه وبسبب وفاة والده المبكر أُخبر أنيس سلّوم على تولّى مهام الكنيسة الإنجيلية من بعده، فسلك حياة الرهبنة وتعمّق في علم اللاهوت.

المرحلة الدمشقية

في سنة 1898 دُعا أنيس سلّوم إلى دمشق من قبل أبناء طائفته ليكون واعظاً في الكنيسة الإنجيلية. قبل العرض وتوجه إلى دمشق حيث بقي حتى عام 1917 عندما قامت السلطات العثمانية ينفيه خارج المدينة بسبب انتقاداته المتكررة واعتراضه على سيق السوريين إلى معارك لا تعنيهم في الحرب العالمية الأولى.

نُفي إلى بلدة توقات، حيث بقي حتى نهاية الحرب عام 1918. بايع الأمير فيصل بن الحسين ملكاً عربياً على سورية وفي المقابل قام الأخير بتعيينه في السراي الحكومي بساحة المرجة، مسؤولاً عن تعريب المراسلات الحكومية والتأكد من صحة اللغة العربية فيها.

في مجمع اللغة العربية

وكان أنيس سلّوم من مؤسسي شعبة الترجمة والتأليف في دمشق وأحد الآباء المؤسسين لمجمع اللغة العربية، الذي عُقدت أولى جلساته في 30 تموز 1919 برئاسة محمّد كرد علي. انتُخب أنيس سلّوم نائباً لرئيس المجمع من سنة 1923 وحتى وفاته يوم 1 كانون الأول 1931.(1)

المصدر
1. مروان البواب. أعلام مجمع اللغة العربية بدمشق في مئة عام 1919-2019 (مجمع اللغة العربية، دمشق 2019)، 28-30

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!