أعلام وشخصياتسيدات سوريات

زهراء اليوسف

أول سيدة أولى (1932-1936).

السيدة الأولى زهراء اليوسف
السيدة الأولى زهراء اليوسف

زهراء اليوسف (1895-1971)، سيدة سورية الأولى ما بين 1932 و 1936 وهي حرم رئيس الجمهورية محمّد علي العابد وشقيقة عبد الرحمن باشا اليوسف أمير محمل الحج الشامي. وهي أول سيدة أولى في تاريخ سورية منذ ولادة الجمهورية عام 1932.

البداية

ولدت زهراء اليوسف في حي سوق ساروجا بدمشق سنة 1885 وكان والدها محمّد باشا اليوسف من الأعيان، أما جدها محمّد شمدين آغا فكان زعيم الأكراد في دمشق وأمير محمل الحج الشامي.

دَرست اليوسف في مدارس دمشق وتزوجت من محمّد علي العابد بعد عودته من الدراسة الجامعية في باريس، وهو نجل أحمد عزت باشا العابد، مستشار السلطان عبد الحميد الثاني. وفي عام 1891 أصبح شقيقها عبد الرحمن اليوسف أميراً لمحمل الحج، خلفاً لجده.(1)

السفر إلى الولايات المتحدة

عُين محمّد علي العابد سنة 1908 سفيراً للدولة العثمانية في واشنطن وسافرت معه زهراء اليوسف، حيث اجتمعت بزوجة الرئيس الأميركي ثيودور روزفلت وكانت أول سيدة سورية تدخل البيت الأبيض.(2)

ولكن إقامتها في الولايات المتحدة لم تدُم طويلاً بسبب انقلاب عسكري وقع في إسطنبول أدى إلى خلع عمها أحمد عزت العابد والإطاحة بالسلطان عبد الحميد الثاني. عُزل زوجها عن منصبه فتوجّه إلى أوروبا متنقّلاً بين لندن وباريس حتى انتهاء الحرب العالمية الأولى في عام 1918.

العمل الأهلي

عام 1922، شاركت زهراء اليوسف بتأسيس جمعية نقطة الحليب، بعد سنتين من فرض الانتداب الفرنسي على سورية واغتيال شقيقها في سهل حوران عام 1920. وكان هدفها الرئيسي توفير حليب البقر الطازج للأمهات السوريات الفقيرات وذوات الدخل المحدود.

انتُخبت اليوسف رئيسة للجمعية، وفي عامها الأول وزعت 8850 علبة حليب في دمشق.كانت تجمع سيدات المجتمع المخملي حولها لرسم سياسات الجمعية، إما في قصر زوجها أو في سراي عائلة اليوسف، وكلاهما في سوق ساروجا.(3)

كانت جمعية نقطة الحليب علامة فارقة في المجتمع الدمشقي، نظراً لعدد السيدات النافذات والمتعلمات في صفوفها، اللواتي خرجن من بيوتهن إلى الحياة العامة بموافقة أزواجهن وآبائهن، وشكّلنَ حركة نشطة في المجتمع المحافظ.

فبالإضافة إلى زهراء اليوسف، ضمّت الجمعية ابنة أخيها، وجيهة اليوسف، حرم حسين إبيش، وسبع سيدات من آل العظم كانت أبرزهن فائزة العظم، أرملة عبد الرحمن اليوسف، وكان معهن أيضاً سيدتان من عائلة الأيوبي، هما حفصة وسنِية، ابنتا عطا الأيوبي، أخر رئيس حكومة في عهد زوجها. قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية، استطاعت أولئك النسوة رفع سوية وكمية مساعدات الجمعية إلى 234 ألف علبة حليب سنوياً.(4)

سيدة سورية الأولى

زهراء اليوسف والرئيس محمد علي العابد.
زهراء اليوسف والرئيس محمد علي العابد.

عند انتخاب زوجها رئيساً للجمهورية سنة 1932، نشطت اليوسف في الحقل العام وانتُخبت رئيسة لمنظمة الصليب الأحمر الدولية في سورية، بصفتها زوجة رئيس الجمهورية، وقد منحها الصليب الأحمر وسامه المُذهّب، تكريماً لعملها، لتكون أول سيدة سورية تحصل على هذا اللقب.(5)

وقد أنجبت زهراء اليوسف ولدين، هما نصوح، ومحمود مختار الذي درس في جامعة أوكسفورد البريطانية، أما بناتها، فكانت ليلى العابد، التي تزوجت لفترة قصيرة من رئيس الدولة السورية صبحي بركات، وشريفة العابد التي لم تتزوج.

الوفاة

وبعد استقالة الرئيس العابد من منصبه سنة 1936 غادر مع عائلته مجدداً إلى أوروبا، وتوفي في مدينة نيس الفرنسية سنة 1939. ظلّت زهراء اليوسف متنقّلة بين عواصم أوروبا ومسقط رأسها دمشق حتى وفاتها سنة 1971.

المصدر
1. سامي مروان مبيّض. تاريخ دمشق المنسي (دار رياض نجيب الريّيس، بيروت 2015)، 2292. نفس المصدر3. سامي مروان مبيّض. زهراء خانم اليوسف: ماذا تعرف عن سيدة سورية الأولى (رصيف 22، 23 تموز 2020)4. نفس المصدر5. جورج فارس. من هم في العالم العربي (دمشق 1957)، 652

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!