أعلام وشخصياتحقوقيون وقضاةسياسيون ورجال دولة

عارف النكدي

مدير معرض دمشق (1936)، مدير شرطة سورية (1945-1946)، رئيس مجلس شورى (1946-1947)، محافظ جبل الدروز (1947).

عارف النكدي
عارف النكدي

عارف النكدي (1887-1975)، سياسي سوري، تولّى رئاسة مجلس الشورى وقيادة شرطة السوريّة وكان مُحافظاً على جبل الدروز في مطلع عهد الاستقلال.

البداية

ولِد عارف النكدي في بعبدا يوم 13 كانون الثاني 1877 ودرس في مدارس بلدة بيت الدين، قبل أن يتخصص بالقانون ويحصل على رخصة للمرافعة أمام المحاكم في جبل لبنان سنة 1911.

عُيّن كاتباً في محكمة الاستئناف ومستنطقاً لدى الهيئة الاتهامية ومن ثمّ عضواً في محكمة الجنايات.(1) ومع إندلاع الحرب العالمية الأولى سنة 1914 أصبح النكدي قاضياً أولاً في بعبدا.

العمل القضائية في دمشق

بعد سقوط الحكم العثماني في سورية وإقامة حكومة عربية برئاسة الأمير فيصل بن الحسين، توجه عارف النكدي إلى دمشق بدعوة من وزير العدل جلال زهدي الذي قام بتعينه معاوناً للمدعي العمومي في محكمة الاستئناف ومُفتشاً في وزارة العدل.(2) ومع سقوط الحكم الفيصلي ودخول البلاد تحت الانتداب الفرنسي سنة 1920 أصبح عارف النكدي مُفتشاً عاماً على القضاء في سورية.

وفي شباط 1928 عينه الوزير صبحي نيّال مديراً للأمور القانونية في وزارة العدل. حافظ النكدي على هذا المنصب طيلة تسع سنوات ليصبح مديراً عاماً لوزارة العدل في حكومة الرئيس جميل مردم بك، وخلال هذه الفترة عمل في جريدة الأيام الدمشقية الناطقة بلسان الحركة الوطنية في سورية ودخل الهيئة التدريسية لجامعة دمشق، مُدرّساً لمادة القانون الجزائي في كلية الحقوق.(3)

مديراً لمعرض دمشق

عند انتخاب محمّد علي العابد أول رئيس للجمهورية قرر إنشاء معرض سنوي للصناعات المحلية، بهدف تعريف التجّار على العالم الخارجي وتقديم منتجاتهم إلى الأسواق العالمية. عُيّن الأمير مصطفى الشهابي مديراً للمعرض، وهو مهندس زراعي وأديب، تقلَّد مناصب وزارية وترأس لاحقاً مجمع اللغة العربية، وسمّي عارف النكدي وكيلاً لهذا المعرض.

تم افتتاح المعرض يوم 31 أيار 1936 وكان تحت رعاية الرئيس العابد وبحضوره.(4) أقيم على أرض مدرسة التجهيز الأولى وفي الطرق المؤدية لها، وشاركت فيه عدة دول منها تركيا وإيران ومصر وتونس والجزائر والمغرب والمملكة العراقية والهند والصين، إضافة لبعض الشركات الأميركية والبريطانية.

قلّده الرئيس العابد وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة لدوره في إنجاح المعرض، وقام بتشكيل لجنه مؤلفة من النكدي والشهابي ورئيس غرفة الصناعة خالد العظم لترتيب مشاركة سورية في معرض باريس الدولي لعام 1937.(5)

المناصب السياسية

وفي سنة 1945، عينه الرئيس شكري القوتلي مديراً للشرطة والأمن العام، وكان ذلك خلال المراحل الأخيرة من الإنتداب الفرنسي في سورية.(6) وقبل جلاء القوات الفرنسية تم تعيينه رئيساً لمجلس الشورى في كانون الثاني 1946، وبعدها بعام، عينه الرئيس القوتلي محافظاً على جبل الدروز، مكلّفاً بالتوسط بين قيادة الجبل المتنازعة خلال الإنتخابات النيابية عام 1947.

أُحيل عارف النكدي على المعاش سنة 1949 كرّس بقية حياته للتأليف والنشر والعمل في مجمع اللغة العربية الذي كان قد انتخب عضواً عاملاً فيه يوم 26 آذار 1923.

الوفاة

توفي عارف النكدي عن عمر ناهز 88 عاماً يوم 23 آذار 1974.

المصدر
1. عبد الغني العطري. عبقريات من بلادي (دار البشائر، دمشق 1998)، 113-1192. مروان البواب. أعلام مجمع اللغة العربية بدمشق في مئة عام 1919-2019 (مجمع اللغة العربية، دمشق 2019)، 1033. نفس المصدر4. سامي مروان مبيّض. عبد الناصر والتأميم (دار رياض نجيب الريّس، بيروت 2019)، 3315. نفس المصدر6. جورج فارس. من هم في العالم العربي (دمشق 1957)، 628

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!