أساتذة وتربويونأعلام وشخصيات

جودت الهاشمي

عالم رياضيات ومؤسس مدرسة التجهيز الأولى بدمشق.

الأستاذ جودت الهاشمي
الأستاذ جودت الهاشمي

جودت الهاشمي (1887-1955)، عالم رياضيات ومؤسس مدرسة التجهيز الأولى بدمشق.

البداية

ولِد جودت الهاشمي في حيّ باب سريجة وهو من عائلة جزائريّة هاجرت إلى بلاد الشّام واستوطنت دمشق سنة 1867. كان والده يملك متجراً لبيع وتجليد الكتب في ساحة المسكية، مقابل الجامع الأموي.

عاش الهاشمي طفولة غير سعيدة بسبب ضيق الموارد الماديّة وتشوّه خلقي في عاموده الفقري إضافة إلى قصر في أحد طرفيه.(1)

دَرّس في الكتّاب وتتلمذ على يد الشّيخ سعيد الشريف، الذي نمّى لديه حبّ الرياضيات وأرسله إلى إسطنبول لمتابعة دراسته النظاميّة، طالباً في القسم الداخلي على نفقة الحكومة العثمانية.

ومن بعدها الهاشمي سافر إلى فرنسا للحصول على شهادة جامعية في الرياضيات، وعاد مُدرّساً في مدرسة المقاصد الخيرية في بيروت سنة 1913.

وبعدها بعام تم نقله إلى فلسطين مُدرّساً في المدرسة الصلاحية في القدس حتى إنتهاء الحرب العالمية الأولى سنة 1918.

مديراً في مكتب عنبر

رفض جودت الهاشمي كل العروض المقدمة له للبقاء في سلك التعليم العثماني وعاد إلى دمشق مع مطلع عهد الملك فيصل الأول نهاية عام 1918. اجتمع مع وزير المعارف ساطع الحصري الذي أمر بتعينه مُديراً في مدرسة مكتب عنبر، أشهر وأعرق مدارس دمشق في حينها.

الهاشمي والثورة الوطنية

وكان له موقف داعم للثّورة السورية الكبرى سنة 1925، التي كان ابن اخته ابراهيم صدقي من رموزها في جبال القلمون. أستخدم حصانة مدرسة مكتب عنبر لإيواء عدد من الطلّاب الثّوار الهاربين من بطش جيش الشرق الفرنسي، قائلاً أنّ أرض المدارس مُحرّمة على العسكر، مثلها مثل المساجد والكنائس.

مدرسة التجهيز الأولى

ومن بعد تجربته في مكتب عنبر، كُلّف جودت الهاشمي بتأسيس مدرسة التجهيز الأولى في دمشق، التي بدأ العمل فيها في عهد الرّئيس تاج الدين الحسني نهاية عام 1929 وانتهى في كانون الأول 1933. ولكنّها لم تفتح أبوابها للطلّاب حتى سنة 1936. تخرج من هذه المدرسة عدداً من الشخصيات السوريّة المرموقة، مثل رئيس الحكومة بشير العظمة. وقد عمل ضمن  هيئتها التعليمية الأستاذة  ميشيل عفلق وصلاح البيطار، مؤسسي حزب البعث.

وفي سنة 1943، عُيّن جودت الهاشمي أميناً عاماً لوزارة المعارف في عهد الوزير نصوحي البخاري، ثم مديراً للتعليم الإبتدائي والثانوي في مرحلة الاستقلال بعد عام 1946.

الوفاة

توفي جودت الهاشمي في دمشق عن عمر ناهز 68 عاماً سنة 1955. وقد أطلقت الحكومة السورية اسمه على مدرسة التجهيز الأولى التي ما زالت حتى اليوم تُعرف بثانوية جودت الهاشمي.(2)

 

المصدر
1. بشير العظمة. جيل الهزيمة (دار رياض نجيب الريّس، لندن 1991)، 602. عبد الغني العطري. عبقريات من بلادي (دار البشائر، دمشق 1998)، 107-112

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!