أساتذة وتربويونأعلام وشخصياتتكنوقراط

شاكر الفحّام

رئيس جامعة دمشق (1968-1970)، وزير تربية (1963، 1971-1976)، وزير تعليم عالي (1978-1980)، رئيس مجمع اللغة العربية (1993-2008).

الأستاذ الدكتور شاكر الفحام
الأستاذ الدكتور شاكر الفحام

شاكر الفحّام (1921-2008)، سياسي وأديب، تسلّم وزارتي التربية والتعليم العالي في ستينيات وسبعينيات القرن العشرين وكان رئيساً لجامعة دمشق (1968-1970) ثم رئيساً لمجمع اللغة العربية (1993-2008). وهو أحد الآباء المؤسسين لحزب البعث العربي الإشتراكي.

البداية

ولد شاكر الفحّام في مدينة حمص ودرس في مدارسها وفي مدارس دمشق. عمل فترة وجيزة مُدرّساً في قرى الجولان، ثمّ سافر إلى مصر لدراسة الأدب العربي، وتخصص بالشاعرين بشار بن برد والفرزدق. عاد إلى سورية سنة 1947 ليشارك في تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي مع الأساتذة ميشيل عفلق وصلاح البيطار. نال شهادة الدكتوراة سنة 1957 وعاد نهائياً إلى سورية لينضم إلى الهيئة التدريسية في جامعة دمشق حتى تقاعده سنة 1991.(1)

المرحلة السياسية

بعد وصول حزب البعث إلى السلطة، عُيّن وزيراً للتربية في ثالث حكومة شكلها صلاح البيطار من 4 آب و حتى 12 تشرين الثاني 1963. عينه بعدها رئيس الدولة أمين الحافظ سفيراً في الجزائر مدة أربع سنوات، عاد بعدها إلى سورية ليصبح رئيساً لجامعة دمشق سنة 1968. وبعد نجاح الحركة التصحيحية في 16 تشرين الثاني 1970، بات عضواً في مجلس الشعب المُعيّن حتى سنة 1973.

وقد اختاره الرئيس حافظ الأسد وزيراً للتعليم العالي في أول حكومة شكلها بنفسه في تشرين الثاني 1970. بعدها سُمّي وزيراً للتربية في حكومة عبد الرحمن الخليفاوي الأولى (1 نيسان 1971) والثانية (7 أب 1976). وبينهما عاد إلى حقيبة التربية في حكومة الرئيس محمود الأيوبي في الفترة ما بين 23 كانون الأول 1973 وحتى 7 آب 1976. ومن ثم عُيّن وزيراً للتعليم العالي مرة ثانية في حكومة الرئيس محمد علي الحلبي من 30 آذار 1978 وحتى 14 كانون الثاني 1980.

عمله في مجمع اللغة العربية

انتُخب الدكتور شاكر الفحّام عضواً في مجمع اللغة العربية سنة 1971 وأصبح رئيساً له في 1 نيسان 1993، خلفاً للدكتور حسني سبح. وقد حافظ على هذا المنصب العِلمي حتى وفاته وعمل خلال السنوات 1981-1997 رئيساً لهيئة الموسوعة العربية في دمشق. كما فاز بجائزة الملك فيصل للغة العربية سنة 1989، وهي من أرفع الجوائز الفكرية في الوطن العربي.(2)

الدكتور الفحام يتسلّم جائزة الملك فيصل
الدكتور الفحام يتسلّم جائزة الملك فيصل

المؤلفات

وضع الدكتور الفحّام عدداً من الأبحاث والدراسات الأدبية في حياته ومنها “ديوان الفرزدق” (دمشق 1966)، “مختارات من شعر الأندلس” (دمشق 1979)، “نظرات في شعر بشار بن برد” (دمشق 1983).

الوفاة

توفي الدكتور شاكر الفحّام عن عمر ناهز 87 عاماً يوم 28 حزيران 2008، وتقديراً لأعماله سميت مدرسة على اسمه في مسقط رأسه في حمص.

المصدر
1. عبد الغني العطري. عبقريات (دار البشائر، دمشق 1997)، 56-622. مروان البواب. أعلام مجمع اللغة العربية بدمشق في مئة عام 1919-2019 (مجمع اللغة العربية، دمشق 2019)، 221-225

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!