أعلام وشخصياتصحفيون

وديع صيداوي

مؤسس جريدة النصر.

وديع صيداوي
وديع صيداوي

وَدِيعْ صَيْدَاوِي (1908-1989)، صحفي سوري من الروّاد، كان رئيساً لتحرير جريدة ألف باء ومؤسس جريدة النصر التي استمرت من عام 1943 وحتى 8 آذار 1963.

كان مؤيداً للرئيس شكري القوتلي وقد تم تعطيل جريدته بسبب موقفها الداعم له سنة 1949.

البداية

ولِد وديع صيداوي في دمشق ودَرَس في الجامعة الأميركية في بيروت ثم في الجامعة السورية، حيث نال شهادة بالحقوق عام 1928.

عمل مُحامياً لسنوات وصحفياً في جريدة ألف باء الدمشقية، التي عُيّن رئيساً لتحريرها حتى عام 1943.

جريدة النصر

احتفالاً بقرب انتصار دول الحلفاء على دول المحور في الحرب العالمية الثانية، أصدر صيداوي العدد الأول من جريدة النصر في 5 تشرين الأول 1943. كانت معروفة بخطها الوطني وظلّت تصدر بشكل يومي حتى عام 1949 عندما تم تعطيلها بسبب موقفها الداعم للرئيس شكري القوتلي، الذي خُلع من منصبه إثر الانقلاب العسكري الاول الذي قاده حسني الزعيم على الرئيس القوتلي.

عادت جريدة النصر إلى القرّاء بعد عودة الحكم المدني إلى سورية وتم دمجها مع جريدة الأخبار في عهد العقيد أديب الشيشكلي سنة 1953.(1) ولكنها توقفت مجدداً بقرار من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1958 وتم إلغاء ترخيصها بعد وصول حزب البعث إلى الحكم في 8 آذار 1963، حيث أُدين وديع صيداوي بجريمة دعم الانقلاب العسكري الذي أطاح بجمهورية الوحدة عام 1961.

الوفاة

شمل قرار العزل المدني وديع صيداوي، فتمت ملاحقته قضائياً بسبب مواقفه السياسية، فغادر سورية بشكل نهائي واستقر في العاصمة البريطانية لندن.(2) وفيها توفي عن عمر ناهز 81 عاماً يوم 1 آذار 1986.

أولاد الصيداوي

اشتهر أحد أبناء وديع صيداوي، وهو رجل الأعمال رجا صيداوي، صاحب شركة عالمية تُصدر دراسات في مجال الطاقة وأحد المستثمرين في هذا القطاع في الولايات المتحدة الأمريكية. وهو عضو مجلس إدارة مجلس الرئيس جيمس ماديسون في مكتبة الكونغرس الأميركي وفي مركز الرئيس وودرو ويلسون الدولي للعلماء.

 

 

 

 

المصدر
1. مهيار عدنان الملوحي. معجم الجرائد السورية 1865-1965 (دار الأولى للنشر والتوزيع، دمشق 2002)، 134-1352. عبد الغني العطري. عبقريات (دار البشائر، دمشق 1997)، 366-372

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!