أعلام وشخصياتتكنوقراط

نور الدين كحالة

رئيس المجلس التنفيذي (1958-1960) ونائب رئيس الجمهورية العربية المتحدة (1960-1961).

المهندس نور الدين كحالة
المهندس نور الدين كحالة

نور الدين كحالة (1908-1965)، مهندس سوري من مدينة حمص، عمِل في القطاع العام قبل تعيينه وزيراً للأشغال العامة في مطلع عهد الوحدة مع مصر. وبعدها كان رئيساً للمجلس التنفيذي في سورية ونائباً للرئيس جمال عبد الناصر حتى وقوع انقلاب 1961.

البداية

ولِد نور الدين كحالة في مدينة حمص ودَرَس الهندسة في إسطنبول ثمّ في جامعة إلينوي الأمريكية.

عاد إلى سورية وعُيّن مُهندساً  في شركة كهرباء دمشق حتى سنة 1931 عند انتقاله إلى مصنع الإسمنت في منطقة دمّر، بطلب من مُديره المؤسس خالد العظم. وفي سنة 1935 أصبح مهندساً في وزارة الأشغال العامة وفي محافظة دمشق، ثم رئيساً لمصلحة الري.

وفي نهاية عام 1948 سُمّي أميناً عاماً لوزارة الأشغال العامة في عهد الرئيس شكري القوتلي.(1) وعند وقوع الانقلاب الأول قام حسني الزعيم بتشكيل حكومة مُصغرة من الأُمناء العامين، عَمِل فيها نور الدين كحالة بصلاحيات وزير أشغال عامة من 29 آذار وحتى 26 حزيران 1949.

وفي سنة 1952 عُيّن مديراً لمرفأ اللاذقية، حيث ظلّ يعمل حتى قيام الوحدة سنة 1958.

رئيساً للمجلس التنفيذي (تشرين الأول 1958 – أيلول 1960)

أيّد نور الدين كحالة الرئيس جمال عبد الناصر وكان من أشد داعمي قيام جمهورية الوحدة مع مصر، التي سُمّي فيها وزيراً للأشغال في الإقليم الشمالي (سورية) في شباط 1958. وفي 7 تشرين الأول 1958 عينة الرئيس عبد الناصر رئيساً للمجلس التنفيذي في الإقليم الشمالي، أي رئيساً لمجلس الوزراء، وجاء بنور الدين طرّاف رئيساً للمجلس التنفيذي في الإقليم الجنوبي.

وبما ان المهندس كحالة كان بعيداً عن السياسة وغير منتمي إلى أي حزب من الأحزاب، يُعتبر أول رئيس حكومة التكنوقراط في تاريخ سورية الحديث. وقد ضمّت هذه الحكومة العقيد عبد الحميد السراج وزيراً للداخلية ونهاد القاسم وزيراً للعدل وأمجد طرابلسي وزيراً للتربية وخليل كلاس وزيراً للاقتصاد.(2)

نور الدينكحالة يلقي القسم أمام الرئيس عبد الناصر سنة 1960.
نور الدينكحالة يلقي القسم أمام الرئيس عبد الناصر سنة 1960.

نائباً لرئيس الجمهورية (أيلول 1960 – أيلول 1961)

وفي 20 أيلول 1960 أصدر الرئيس عبد الناصر مرسوماً بتسمية نور الدين كحالة وزيراً مركزياً للتخطيط (مقره القاهرة) ونائباً لرئيس الجمهورية العربية المتحدة.

وفي هذا الموقع أبدى كحالة تحفظاً على قرار التأميم الذي صدر عن الرئيس عبد الناصر في تموز 1961، نظراً لتجربته الناجحة مع معمل الإسمنت، الذي كان قد شمله قرار التأميم.(3)

وقد وضع المهندس كحالة الخطة الخمسية الأولى في سورية،  وكان من أهدافها تحقيق التنمية دون حدوث تضخم أو انكماش، وتحقيق تنمية مُستقرة، وتحسين توزيع الدخل بين المواطنين.

ظلّ المهندس كحالة مُتمسكاً بالوحدة حتى يومها الأخير ورفض تأييد انقلاب الانفصال الذي أطاح بها وبالرئيس عبد الناصر يوم 28 أيلول 1961.

الوفاة

توفي المهندس نور الدين كحالة إثر حادث أليم في دمشق عن عمر ناهز 57 عاماً سنة 1965. وكان في حينها يشغل منصب عضو مجلس إدارة مشروع سد الفرات.

 

 

 

 

 

المصدر
1. جورج فارس. من هم في العالم العربي (دمشق 1957)، 531-5322. مطيع السمان. وطن وعسكر (مكتبة بيسان، بيروت 1995)، 4113. سامي مروان مبيّض. عبد الناصر والتأميم (دار رياض نجيب الريّس، بيروت 2019)، 35-36

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!