أدباء وكتّابأعلام وشخصيات

جميل العظم

أحد مؤسسي المجمع العلمي في دمشق.

جميل العظم
جميل العظم

جميل العظم (1873-1933)، كاتب وصحفي، كان أحد مؤسسي المجمع العلمي في دمشق.

البداية

ولِد جميل العظم في دمشق وهو سليل عائلة سياسية عريقة، حكمت دمشق خلال القرن الثامن عشر. دَرَس في مدارس دمشق وبدأ حياته المهنية موظفاً في مكاتب الدولة العثمانية ثم مديراً لدائرة المعارف في دمشق.

انتقل إلى إسطنبول سنة 1900 وعُيّن عضواً في مجلس المعارف العثماني ثم مديراً للمحاسبة في مجلس معارف ولاية بيروت.

كما عمل في الصحافة وأصدر مجلّة البصائر الشهرية، واقتنى كثيراً من نفائس المخطوطات.

النشاط السياسي

سافر جميل العظم إلى مصر خلال سنوات الحرب العالمية الأولى وعمل من ابن عمه حقي العظم في حزب اللامركزية العثماني، الذي كان يهدف إلى تحقيق الاستقلال الإداري عن الدولة العثمانية. تعرض للملاحقة من قبل أجهزة الأمن العثمانية وعاش ظروفاً مادية صعبة، أجبرته على بيع مكتبته الثمينة بدمشق.

النشاط العلمي

عاد جميل العظم إلى دمشق مع نهاية الحرب العالمية الأولى وبايع الأمير فيصل بن الحسين حاكماً عربياً على سورية سنة 1918. وقد عينه فيصل الأول عضوا في المجمع العلمي، الذي تحول إلى مجمع اللغة العربية بدمشق سنة 1919 وعمل مستشاراً لوزير المعارف ساطع الحصري. وقد تفرغ من بعدها للكتابة والترجمة وتحقيق المخطوطات.

الوفاة

توفي جميل العظم في دمشق عن عمر ناهز 60 عاماً يوم 3 تشرين الثاني 1933 ودُفن في مقبرة الباب الصغير في دمشق.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!