أحياء ومناطق

باب الجابية

باب دمشق الغربي وأحد أبوابها السبعة.

باب الجابية
باب الجابية

باب الجابية، باب دمشق الغربي وأحد أبواب المدينة السبعة. يعود تاريخه إلى عصر الإمبراطورية الرومانية، حيث كان يرمز إلى كوكب المشتري في القرن الثاني للميلاد.  في عهد الإسلام دخل دمشق عبره القائد العسكري أبو عبيدة بن الجراح، وتم هدمه في مطلع عصر العباسيين.

أُعيد بناؤه في عهد نور الدين الزنكي وتم ترميمه في عهد الملك ناصر داوود.

أصول التسمية

اختلف المؤرخون في أصل تسمية باب الجابية، وقال معظمهم أنه يعود إلى قرية الجابية شرقي بلدة نوى في حوران.

وكانت هذه القرية في زمن الأمويين من أهم قرى المنطقة وقبلهم أقام فيها بني جفنة الغسّانيون. وبعد دخول سورية في دين الإسلام، اتخذها العرب جنداً (إقليماً إدارياً) وفيها تقاسموا غنائم معركة اليرموك. وقد نزل إليها الخليفة عمر بن الخطاب للتداول في شؤون الفتح مع الصحابة وفيها كانت خطبة الجابية. وفيها أيضاً عُقد المؤتمر الذي بويع فيه مروان بن الحكم خليفة على المسلمين.

وهناك رواية ثانية، وهي أقرب إلى الخيال، تقول أن اسم باب الجابية كان نسبة لضريح وليّة صالحة تُدى “ستي جابية.”

باب الجابية في العصر الحديث

في الربع الأخير من القرن التاسع عشر، ظهر قصر الوجيه الدمشقي أحمد رفيق باشا الشمعة في باب الجابية، وكان يمتد من حيّ القنوات إلى باب الجابية، مروراً بباب سريجة، وكان يُعرف بحديقته الواسعة التي كانت تُفتح يومياً للعوام. وفي هذا القصر أقيمت مأدبة غداء على شرف امبراطور ألمانيا غليوم الثاني خلال زيارته دمشق سنة 1898. وكان أحمد رفيق باشا الشمعة زعيماً على باب الجابية وممثلاً لأهلها ومطالبهم أمام الدولة العثمانية حتى عزله سنة 1900.

سيق أبناء منطقة باب الجابية إلى الخدمة العسكرية في الجيش العثماني خلال الحرب العالمية الأولى، مثلهم مثل بقية أبناء دمشق، وفي بداية عهد الملك فيصل الأول سنة 1918، عُيّن الضابط الدمشقي صبحي العمري قائداً عسكرياً في باب الجابية.

وفي زمن الانتداب الفرنسي كانت منطقة باب الجابية معقلاً للثوار وفيها خرجت المظاهرات والإضرابات تأيداً للثورة السورية الكبرى. وقد أشتهر أحد أبناؤها، وهو الفارس أبو علي الكلّاوي، أحد أشهر قبضايات الشّام في العصر الحديث. وعند إحصاء سكان دمشق في زمن الانتداب، حدد عدد سكان منطقة باب الجابية بقرابة 1950 نسمة، جميعهم من المسلمين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!