مباني تاريخية

بناء العدلية

بناء حكومي في ساحة المرجة.

بناء العدلية في ساحة المرجة.
بناء العدلية في ساحة المرجة.

بناء العدلية، أو دار العدلية، بناء حكومي عثماني شُيّد في الجهة الشمالية من ساحة المرجة وسط دمشق في ثمانينيات القرن التاسع عشر وهُدم في نهاية الخمسينيات من القرن العشرين، في زمن الوحدة السورية المصرية.

البداية

يعود بناء دار العدلية إلى ما قبل العام 1890، كما ظهر في كتاب القول الحق في بيروت ودمشق، لمؤلفه عبد الرحمن سامي، الصادر سنة 1889.

ويقول المؤرخ الدمشقي عبد العزيز العظمة أنه افتتح سنة 1882 بحضور مفتي دمشق الشّيخ محمود الحمزاوي. وكان اسم السلطان عبد الحميد الثاني قد نُقش على مدخل البناء ولكنه أزيل بعد وصول جمعية الاتحاد والترقي إلى الحكم في إسطنبول سنة 1908.

وكان البناء على الطراز الأوروبي وفيه لمسات عثمانية واضحة، مؤلف من طابقين. الطابق الأول كانت فيه محكمة الصلح وسجن مؤقت للموقوفين (نظارة)، وفي الطابق الثاني محاكم مختلفة.

النهاية

أزيل هذا البناء مع بناء البرق والبريد الملاصق له في نهاية الخمسينيات من القرن العشرين وظهر في مكانه مُجمّع الباسل الذي بدأ العمل به سنة 1976. وقد نقلت المحاكم إلى مقر دار المشيرية القديم، مقابل سوق الحميدية، حيث يوجد القصر العدلي اليوم.(1)

المصدر
1. قتيبة الشهابي. ساحة المرجة ومجاوراتها (دمشق عاصمة الثقافة العربية، 2008)، 55-56

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!