أعلام وشخصياتثوار

عبد القادر كيوان

من شهداء معركة ميسلون.

الشيخ عبد القادر كيوان
الشيخ عبد القادر كيوان

عبد القادر كيوان (1875-1920)، مجاهد سوري من دمشق شارك في معارك تحرير ليبيا من الاحتلال الإيطالي سنة 1911، وكان بمعية المجاهد عمر المختار. عمل خطيباً في الجامع الأموي وحارب في معركة ميسلون مع وزير الحربية يوسف العظمة، حيث استشهد في 24 تموز 1920.

البداية

ولد عبد القادر كيوان في دمشق وهو سليل عائلة دينية كبيرة. دَرَس في الكلية الإسلامية في بيروت وانضم فور تخرجه إلى صفوف المجاهدين العرب في ليبيا ضد الغزو الإيطالي في آذار 1911 بتشجيع وتسليح من الدولة العثمانية، وحارب مع المجاهد عمر المختار حتى سنة 1913.

الاعتقال في زمن العثمانيين

عاد بعدها إلى دمشق وعمل خطيباً في الجامع الأموي خلال السنوات 1914-1916. ولكنه اصطدم مع جمعية الاتحاد والترقي الحاكمة يومها في إسطنبول بسبب انتقاداته المتكررة لسياسة التتريك، فقامت الدولة العثمانية بفصله عن العمل واعتقاله يوم 30 حزيران 1916.

في معركة ميسلون

أطلق سراحه مع جميع الموقوفين عشية انسحاب الجيش العثماني عن مدينة دمشق في 26 أيلول 1918 وعاد عبد القادر كيوان إلى التدريس الديني والخطابة في الجامع الأموي، مبايعاً الأمير فيصل بن الحسين حاكماً عربياً على سورية.

وفي صيف العام 1920 اجتمع الشّيخ كيوان مع وزير الحربية يوسف العظمة ووعده بجمع السلاح والمجاهدين لمحاربة الجيش الفرنسي الزاحف نحو دمشق، قادماً من الساحل، بهدف احتلال المدينة وفرض الانتداب الفرنسي على سورية. حمل السلاح مع يوسف العظمة واستشهد معه في معركة ميسلون يوم 24 تموز 1920.(1)

المصدر
1. مصطفى طلاس. تاريخ الجيش العربي السوري، الجزء الأول 1901-1948 (مركز الدراسات العسكرية، دمشق 2000)، 362

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!