فنادق وخانات

خان أبو الشامات

خان أثري يقع على طريق دمشق تدمر

 

خان أبو الشامات، يقع شمال شرقي العاصمة السورية على الطريق الآخذ إلى مدينة تدمر الأثرية. بُني في العصر الروماني في القرن الثالث الميلادي، وفيه مجموعة من المراصد على جبل أبو الشامات البركاني الذي يبلغ ارتفاعه نحو 720 متراً. يُشرف الجبل على إطلالة واسعة ممتدة نحو الشرق إلى خان التراب وقصر صيقل، ونحو الجنوب إلى المنطقة البركانية حتى تل دكوة وباتجاه مكحول وأسيس ونحو الغرب إلى الضمير وباتجاه دمشق، ونحو الجنوب الغربي إلى بير قصب وباتجاه تل أصفر.

وصف الموقع

في سنة 1928 زار الرحّالة النمساوي ألويس موسيل خان أبو الشامات ووضع له وللمرصد مخططاً كاملاً، وبعدها بسنتين، جاء زميله الفرنسي أنطوان بوادبار ليصف بعض تفاصيل الخان قائلاً:

الخان أو القصر: مخططه مربع طول ضلعه نحو 50 م، وسماكة جدرانه 3م، وهي مبنية بطراز الحبتين بحجارة كبيرة نسبياً، استخدمت في البناء غرزات طولية وعرضية، وهو مزود بأبراج مربعة في الزوايا مبنية بحجارة أكبر نسبياً، والبوابة في الشمال الشرقي، وفي الباحة بناءان طويلان إضافة إلى الغرف المحيطة. وإلى الشرق منه بركة ما، وعند البرج الشمالي الشرقي بئر.

مخطط خان أبو الشامات
مخطط خان أبو الشامات

وقد وصف المرصد بالقول:

المرصد: يقع على قمة الجبل، سور أبعاده 53 × 45 م، وسماكته 130 سم، مدخله من الغرب، وفي وسطه برج مربع تقريباً أبعاده 7.75 × 7.2 م، وسماكة جدرانه 140 سم، بابه في الشمال، وأمامه سور خاص به أبعاده 11.7 × 7.75 م، وبركة في الزاوية الشمالية الشرقية، ويلاحظ النظام الخاص بالدخول حيث لا يمكن الدخول إلى البرج إلا عبر الممر المتعرج وعلى شكل رتل واحد.

رأى أنطوان بوادبار صليباً محفوراً على ساكف مُلقى أمام الواجهة الشمالية للبرج، وفسر ذلك بأنه ربما يكون من بقايا مزار مسيحي أقيم فوق معبد سابق. وأضاف في شرحه لبرج الحراسة: أبعاده 6 × 6م، وله فناء مسور أبعاده 7 × 7.15م.

 الموقع اليوم

هدم خان أبو الشامات ولم يبق منه إلا بقايا البرج الجنوبي الشرقي، ويعتقد أنه لو أزيلت الردميات عنه يمكن أن تظهر تفاصيله على نحو جيد. ولم يبقَ من المرصد إلا آثار لبعض الجدران المتهدمة، وتحول برج الحراسة إلى كومة من الحجارة تنتشر حولها عشرات الصخور البازلتية التي نقشت بكتابات صفويّة ويونانية ورسوم مختلفة. وبقية المنشآت المذكورة اختفت معالمها تماماً نتيجة أعمال التخريب التي أصابت الموقع.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !