أحياء ومناطق

الحريقة

منطقة تجارية بدمشق.

ساحة الحريقة.
ساحة الحريقة.

الحريقة، منطقة تجارية تقع بين سوق الحميدية وسوق مدحت باشا، كانت سكنية بامتياز حتى مطلع القرن العشرين، تُعرف باسم “سيدي عامود.” وكان الحيّ يعتبر من أفخم أحياء دمشق، وفيه الكثير من البيوت العربية الغنية بالزخارف والنقوش، مثل دار مراد القوتلي ودار خليل مردم بك ومنزل عائلة الدكتور منير العجلاني. قصف هذا الحيّ بسلاح المدفعية خلال العدوان الفرنسي على مدينة دمشق يوم 18 تشرين الأول 1925، فاندلعت فيه النيران وانتشرت في أنحائه. فلم ينج من هذه النيران أثر أو بيت، بما في ذلك ضريح سيدي الشيخ أحمد عامود، باستثناء البيمارستان النوري. بقي حيّ سيدي عامود يشتعل عدة أيام، وكان الحريق هائلاً حتى غلب اسم “الحريقة” على المنطقة وما زال دارجاً حتى اليوم. وقد أنشأ في ساحة الحريقة مقر غرفة تجارة دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!