أحياء ومناطق

حارة الورد

حارة في سوق ساروجا بدمشق

حارة الورد
حارة الورد

حارة الورد، حارة في سوق ساروجا، تُنسب إلى “حكر الورد” الذي كان في موقعها، والذي كان مُلكاً للأمير ابن صُبح في أيام نائب السلطان المملوكي سيف الدين تنكز. بقيت ذريته تُقيم في هذه المنطقة وهم آل سَبَح من الأسر الدمشقية المعروفة. وكان حكر ابن صبح يقع إلى الشمال من المدرسة الشاميّة البرّانية، وكانت الحارة في زمن المماليك تُعرف باسم “حارة ابن الصبح.” وقد اشتهرت في السنوات الأولى من القرن العشرين لوجود جامع الورد في وسطها، الذي خطب فيه مفتي المدينة الشيخ أبو الخير عابدين، ثم جاء من بعده ابنه الشيخ أبو اليسر عابدين، الذي انتُخب مفتياً للجمهورية في الخمسينيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!