حكوماتحكومات ما بعد الاستقلال

حكومة جمال عبد الناصر الثالثة والأخيرة

(20 أيلول 1960 - 28 أيلول 1961)

 

الرئيس جمال عبد الناصر
الرئيس جمال عبد الناصر

حكومة جمال عبد الناصر الثالثة والأخيرة في الإقليم الشمالي، شُكلت في 20 أيلول 1960 واستمرت بالعمل لغاية وقوع انقلاب الانفصال في 28 أيلول 1961.

نُقل المهندس نور الدين كحالة إلى مصر وجاءت تسميته نائباً لرئيس الجمهورية ووزيراً مركزياً للتخطيط، وسمّي الدكتور فاخر الكيالي وزيراً مركزياً للعدل ومحمد العالم وزيراً مركزياً للمواصلات، بدلاً من أمين النفوري المستقيل. في عهد هذه الوزارة صدر قرار التأميم رقم 117 في تموز 1961، الذي طال 23 شركة ومصرف ومصنعاً في سورية، الذي اعترض عليه كلاً من عبد الحميد السراج وحسني الصواف، فتم نقل الأول إلى مصر نائباً لرئيس الجمهورية، وسمّي الصواف حاكماً لمصرف سورية المركزي، حيث حلّ مكانه في وزارة الاقتصاد العقيد أكرم الديري. وفي 12 أيلول 1961، استقال السراج من منصبه، بعد خلاف مزمن من المشير عبد الحكيم عامر.

وفي 28 أيلول 1961، وقع انقلاب عسكري في سورية، بقيادة العقيد عبد الكريم النحلاوي، فتم ترحيل المشير عامر إلى مصر مع إعلان نهاية الجمهورية العربية المتحدة.

معلومات عامة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!