حكومات ما بعد الاستقلال

حكومة هاشم الأتاسي الثانية والأخيرة

(14 آب - 14 كانون الأول 1949)

 

الرئيس هاشم الأتاسي
الرئيس هاشم الأتاسي

حكومة هاشم الأتاسي الثانية والأخيرة، جاءت بتكليف من قادة انقلاب 14 آب 1949 واستمرت في العمل لغاية 14 كانون الأول 1949. تشكلت الحكومة بدعم من مهندس الانقلاب وقائد الجيش اللواء سامي الحناوي، حيث دعي الأتاسي للخروج من التقاعد والعودة إلى الحكم بعد عشر سنوات على استقالته من رئاسة الجمهورية، ومرور ثلاثة عقود على تشكيل حكومته الأولى سنة 1920. وقد أعلنت حكومة الأتاسي الثانية عودة الحياة النيابية إلى سورية، إثر نجاح الانقلاب العسكري والإطاحة بحكم حسني الزعيم ورئيس حكومته محسن البرازي، الذين قتلا في الساعات الأولى من 14 آب 1949.

كانت حكومة الأتاسي هي الأولى في تاريخ البلاد التي يتسلّم فيها ممثل عن حزب البعث حقيبة وزارية، وقد ذهبت جميع الحقائب السيادية فيها إلى حزب الشعب. وفي عهدها، أعيد العقيد أديب الشيشكلي إلى الجيش الذي كان قد سرحه منه حسني الزعيم وتسلّم قيادة اللواء الأول في قطنا. كما أشرفت الحكومة على انتخاب جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد، ذهبت غالبية مقاعدها ايضاً إلى حزب الشعب، وحاولت التوصل إلى وحدة مع العراق، تكون تحت عرش أحد أفراد الأسرة الهاشمية، ولكن انقلاباً عسكرياً بدمشق منع تحقيق ذلك في 19 كانون الأول 1949. مهندس الانقلاب كان العقيد الشيشكلي الذي أمر باعتقال قائد الجيش اللواء سامي الحناوي، قبل خمسة أيام من انتخاب هاشم الأتاسي رئيساً للدولة في 24 كانون الأول 1949.

معلومات عامة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!