أدباء وكتّابأعلام وشخصياتتكنوقراط

وصفي زكريا

كاتب وخبير زراعي وأمين عام وزارة الرزاعة الأردنية سنة 1941

وصفي زكريا
وصفي زكريا

وصفي زكريا (1889 – 11 نيسان 1964)، كاتب وخبير زراعي في الدولة السورية، وضع مناهج المدارس الزراعية وتولّى مهمة تعريب المصطلحات الزراعية عن اللاتيني قبل تعيينه أميناً عاماً لوزارة الزراعة الأردنية سنة 1941.

البداية

ولِد وصفي زكريا في طرابلس الشّام لأب شركسي وأم سورية. كان والده ضابطاً في الجيش العثماني، أرسله إلى المدرسة الزراعية العليا في إسطنبول وعند تخرجه سنة 1910 التحق بنظارة المعارف العثمانية وعُيّن مدرساً ثم مديراً  لمدرسة سلمية الزراعية. سيق إلى الخدمة العسكرية أثناء الحرب العالمية الأولى ولكن جمال باشا، قائد الجيش الرابع، طلب تسريحه وإرساله إلى دير الزور لمكافحة الجراد في ريفها.

خبيراً زراعياً

وعند سقوط الحكم العثماني انضم وصفي زكريا إلى وزارة المعارف في عهد الوزير ساطع الحصري وعُيّن في منصبه القديم مديراً لمدرستها الزراعية. وفي سنة 1923، نُقل إلى دمشق مُفتشاً على أملاك الدولة في زمن الرئيس صبحي بركات. سافر إلى اليمن للعمل مدة سنتين وفي سنة 1940 انتقل إلى بغداد بطلب من حكومتها للتدريس في دار المعلمين الريفية. وفي سنة 1941 طلبه الأمير عبد الله إلى عمّان وعينه أميناً عاماً لوزارة الزراعة الأردنية لغاية تعينه عام 1943. عاد إلى دمشق وعمل مفتشاً في وزارة الزراعة حتى سنة 1950، عندما تفرغ للكتابة والنشر.

مؤلفاته

وضع وصفي زكريا مناهج التعليم في المدارس الزراعية السورية وأشرف على تعريب المصطلحات الزراعية من اللاتيني إلى العربي. وله في علم الزراعة عدة مؤلفات منها:

ومن مؤلفاته التاريخية: “جولة أثرية في بعض البلاد الشاميّة” (دمشق 1934)، عشائر الشّام” (دمشق 1945)، وكتابه الأشهر الريف السوري الصادر سنة 1957.

الوفاة

توفي وصفي زكريا في دمشق عن عمر ناهز 75 عاماً يوم 11 نيسان 1964.

أولاده

اشتهر نجله الكاتب والصحفي غسان زكريا وأسس مجلّة سوراقيا في لندن، وله عدة مؤلفات منها كتاب السلطان الأحمر عن عديله عبد الحميد السراج، مدير المكتب الثاني في خمسينيات القرن العشرين.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !