حكومات

حكومة الأمير سعيد الجزائري

(26 أيلول - 1 تشرين الأول 1918)

الأمير محمد سعيد مع صورة لجده الأمير عبد القادر الجزائري

حكومة الأمير محمد سعيد الجزائري المؤقتة، جاءت إثر انسحاب القوات العثمانية عن  دمشق يوم الخميس في 26 أيلول 1918. نَصّب الأمير سعيد نفسهُ حاكماً مدنياً على مدينة دمشق وشكّل حكومة مصغرة من خمس وزراء، دون تكليف أي منهم بحقيبة معينة:

تولّت حكومة الجزائري المؤقتة مهمة حفظ الأمن في مدينة دمشق وحماية حزينة الدولة من النهب. صدرت عنها مجموعة من القرارات الإدارية، كتعيين أمين التميمي مديراً للأمن العام ومعروف الأرنأؤوط مديراً للبرق والبريد. ومن منجزاتها إعلان استقلال البلاد عن الدولة العثمانية ورفع علم الثورة العربية الكبرى فوق السراي الحكومي في ساحة المرجة بدمشق. أطيح بها مساء يوم الثلاثاء 3 تشرين الأول 1918 بأمر من الضابط البريطاني توماس لورانس، الذي اعتبرها حكومة فاقدة للشرعية لأنها لم تحصل على توكيل من الشريف حسين بن عليّ، قائد الثورة العربية الكبرى.

معلومات عامة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!