مباني تجارية

مطعم قصر البلّور

مطعم وملهى بين برج الروس وباب توما بدمشق.

مطعم وملهى قصر البلّور
مطعم وملهى قصر البلّور

مطعم قصر البلّور، مطعم وملهى شهير مطلّ على حدائق الصفوانية، كان موقعه بين منطقة برج الروس وباب توما. شيّد في مطلع الانتداب الفرنسي سنة 1921 وأزيل لاحقاً، وقد سمّي بهذا الاسم تيمناً بمطعم البلّور في باريس. ولا علاقة له بمطعم قصر البلّور القائم اليوم بالقرب من ساحة باب توما.

غنّت على مسرحه المطربة ماري جبران، وأقيم فيه حفل تكريم للأديبة الفلسطينية مي زيادة سنة 1922، حضره نخبة من الشخصيات السياسية والأدبية، أمثال فارس الخوري وخليل مردم بك. وقد تم احتلاله من قبل الجيش الفرنسي خلال الثورة السورية الكبرى سنة 1925، وفي مرحلة الأربعينيات، استثمره شخص يُدعى خريستو دياب قبل إزالته وهدمه.

وصف المطعم

كانت جدرانه من الزجاج المعشق بالخشبيات المتمركزة على عضائد البناء، له سقف جملوني تتوسطه قبّة زجاجية. وكان الملهى عبارة من طابق واحد (داخلي شتوي وخارجي صيفي مفتوح بالهواء الطلق).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!